المغرب العربي

المغرب العربي

abdellah oubella
 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جنة الذاكر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 10/01/2013

مُساهمةموضوع: جنة الذاكر   الخميس يناير 24, 2013 8:44 pm


ان في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة

* * *

لأبي محمّد الصَّديق عَمَّار بن الشَّيخ إبراهيم محمَّد الحسن

القرن الثالث عشر الهجري سنة ثمان وثمانين وثلاثمائة وألف

بسـم الله الرَّحمن الرَّحيـم

الحمد لله ربِّ العالمين ، غفَّار الذنوب ، ستار العيوب ، الذي جعل ذكره للأرواح زاداً ، و للأبصار نوراً ، و للقلوب ربيعاً ، وللصدور شفاءً ، وللكروب مفرجاً ، وللنفوس قوتاً ، وللمؤمنين أنساً ، وللصالحين سميراً ، والصلاة والسلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، يا إمام الأنبياء والمرسلين ، وقائد الغر المحجلين ومعلّم الناس الخير ، يا خير الذاكرين والعابدين ، يا من حنَّ جذع النخل إليك مما كان يجدُ من الذِّكر، يا من سبَّح الحصى في يدك ، اللهم فاجعل أكملَ وأفضلَ صلواتك وأشملَ سلاماتِك وأوسعَ بركاتك وأطيبَ تحياتِك على سيدنا ونبينا محمَّد بن عبد الله وأزواجه أمهات المؤمنين وذريته وأهل بيته الطيـبين وصحابته الغرِّ الميامين ومن والاهم واهتدى بهداهم إلى يوم الدين، ثمَّ أما بعد:

يقول الله سبحانه وتعالى:

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا(41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً(42) هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا(43)تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْرًا كَرِيمًا(44)}

يقول تعالى ذكره : يا أيها الذين صدقوا الله ورسوله اذكروا الله بقلوبكم وألسنتكم وجوارحكم ذكراً كثيراً فلا تخلو أبدانكم من ذكره في حال من أحوال طاقتكم ذلك وسبحوه بكرة وأصيلاً يقول صلوا له غدوة صلاة الصبح وعشيا صلاة العصر وقوله هو الذي يصلي عليكم وملائكته يقول تعالى ذكره ربكم الذي تذكرونه الذكر الكثير وتسبحونه بكرة وأصيلا إذا أنتم فعلتم ذلك الذي يرحمكم ويثني عليكم هو ويدعو لكم ملائكته وقيل إن معنى قوله يصلي عليكم وملائكته يشيع عنكم الذكر الجميل في عباد الله وقوله ليخرجكم من الظلمات إلى النور يقول تدعو ملائكة الله لكم فيخرجكم الله من الضلالة إلى الهدى ومن الكفر إلى الإسلام . و عن ابن عباس في قوله اذكروا الله ذكرا كثيرا يقول لا يفرض على عباده فريضة إلا جعل لها حدا معلوما ثم عذر أهلها في حال عذر غير الذكر فإن الله لم يجعل له حدا ينتهي إليه ولم يعذر أحدا في تركه إلا مغلوبا على عقله قال اذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم بالليل والنهار في البر والبحر وفي السفر والحضر والغنى والفقر والسقم والصحة والسر والعلانية وعلى كل حال .)) 2

ألا فهلموا ياإخوة الإيمان والعقيدة :إلى سعة رحمة الله المنان ، هلموا إلى الهناءة والرضى ، هلموا جنان الذكر والإيمان ، جنان الرحمة والغفران ، جنان ربٍ راضٍ غير غضبان.

ألا و إن اعظم أنواع الذكر الأخذ بسنة النبي وأذكاره في طعامه وشرابه ولباسه ونومه و في جميع أحواله ، فتعالوا لنرتوي من منهل النبي الشفيع ، والرسول المطاع ، سيد الأولين و لآخرين ، ففي سنته الشريفة زاد و أي زاد ، فيها الأنس ، و فيها الراحة وفيها الشوق للقاء الله وفيها الحنين إلى جنة الله و ثوابه ، و فيها الخوف من أليم عذابه، و ما اجتمع هذا الفهم لعبد إلا واستقامت حياته و صلحت أيامه و هدأت أحواله .

[1] - سورة الأحزاب (42-43-44)

[2] - تفسير الإمام الطبري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://maroc11.roo7.biz
 
جنة الذاكر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المغرب العربي :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: